مقالات

اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة على يد قناص إسرائيلي

بكل أسى وأسف، تلقت المدرسة العليا للصحافة في باريس، صباح اليوم، خبر اغتيال الزميلة الصحفية، شيرين أبو عاقلة، على يد قناص إسرائيلي، أثناء تأديتها مهمتها الصحفية.
ونحن إذ ننعي الشهيدة، فإننا ننعي زميلة قديرة دأبت على أداء واجبها في أصعب الظروف بكل مهنية وصدق.
لقد كانت شيرين أبو عاقلة مثالاً يحتذي به كل صحفي ومراسل وهب حياته وعمره لمهنته فأداها بشرف واستشهد من أجلها.
وتتقدم المدرسة بخالص التعازي لأسرة الشهيدة ولكل زميل صحفي حول العالم، ولمهنة الصحافة التي فقدت صوتاً صادقاً وعزيزاً. كما ندين بأشد العبارات هذه الجريمة المروعة، ونطالب بمحاسبة كل من كان له يد فيها بدءً من القاتل الذي أزهق روح الشهيدة بدم بارد، وصولاً إلى قيادات دولة إسرائيل الذين جعلوا من الصحافة هدفاً مشروعاً لرصاصهم وقذائفهم. ونطالب المجتمع الدولي بفرض الحماية القانونية للصحفيين أثناء أداء مهامهم وفرض العقوبات الرادعة على من يستهدفهم لإخراس صوت الحقيقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى